شمس الشموس المحمدية تشرق من الذات التماسنية

المتحابون لوجه الله يظلهم الله بظله يوم لاظل الا ظله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 شرح الأوراد اللازمة للطريقة التجانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
عضو ماسي
عضو ماسي
Admin

ذكر عدد الرسائل : 95
العمر : 36
المزاج : خادم الأعتاب التماسنية
تاريخ التسجيل : 12/08/2008

شرح الأوراد اللازمة للطريقة التجانية Empty
مُساهمةموضوع: شرح الأوراد اللازمة للطريقة التجانية   شرح الأوراد اللازمة للطريقة التجانية Icon_minitimeالخميس 14 أغسطس 2008 - 16:46

الأوراد اللازمة للطريقة التجانية كلها وردت في القران الكريم وامرنا بها الشارع الحكيم وهي الاستغفار والصلاة والسلام علي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والتهليل و بيان الآيات الدالة علي ذلك يقول الله تبارك وتعالي في محكم تنزيله الحكيم :

(فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا) *10 نوح (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) *56 الأحزاب (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ) *19 محمد .

فمعنى الإستغفار وهو ( استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم ) أي أطلب من الله سترا بيني وبين عقوبته لما يبدر مني من الذنوب الحادثة تعويلا على المغفرة القديمة فناسب اسم الله العظيم عظمة الربوبية والاستغفار زلة العبودية وذلك لتلاشي الذنب الحادث في مواجهة الرحمة القديمة الأزلية ، والعظيم هو عالي الشأن ، والذي لا إله إلا هو أي الذي لا معبود بحق إلا هو والحي القيوم هو المتصف بالحياة القائم بالتدبير وقد ورد في صيغة الاستغفار هذه روايتين صحيحتين عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إحداهما هذه و الأخرى ورد فيها وأتوب إليه .

ومعنى الياقوتة الفريدة وهى صلاة الفاتح لما أغلق ، والفاتح هو أحـد أسماء الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وعــــــددها مائتان وواحد ومعنى ( اللهم ) يا الله و ( صل ) الصلاة كما قال سيدنا أحمد بن محمد التجاني رضى الله تعالي عنه صلاة الله على نبيه صلى الله عليه وآله وسلم توقيفية أي بتوقيف منه جل وعلا وهى صفة قائمة بذاته تعالى و(على سيدنا ) أي علي جميع الخلق لأنهم من نوره صلى الله عليه وآله وسلم و(محمد) اسم علم لقرة أعيننا أبا القاسم أبا الطاهر أبا الطيب أبا الزهراء الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم و( الفاتح لما أغلق ) أي الذي فتح ما كان مغلقا من الوجود رحمـــــة وإمــدادا ( والخاتم لما سبق) أي الذي ختم ما سبق من الرسالات السماوية كمالا وإسعادا و( ناصر الحق بالحق) أي ناصر الدين بالجد (و الهادي إلى صراطك المستقيم ) أي الدال على طريقك القويم و(على آله) أي آل بيته صلى الله عليه و علي آله وسلم و ( حق قدره ومقداره العظيم ) أي حق قدره الفاتح ومقداره الخاتم .

ومعنى التهليل ( لا إله إلا الله ) أي لا معبود بحق إلا الله فلا مستغني عن كل ما سواه ومفتقر اليه كل ما عداه الا الله تعالي ومعنى جوهرة الكمال وهى ( اللهم صل وسلم ) فالصلاة تقدم شرحها ومعنى سلم السلام هو التحية المقرونة بالتعظيم ( على عين ) أي ذات ( الرحمة ) أي المتفضلة على الوجود بجلائل النعم كالإيجاد(الربانية) المنسوبة إلي الرب تعالى (والياقوتة) وهى من الجواهر ( المتحققة) أي المتصفة بالمعرفة الإلهيـة (الحائطة بمركز الفهوم والمعاني ) أي المحيطة بدائرة الفهوم والمعانى الإلهية المقدسة (ونور الأكوان المتكونة ) أي نور المخلوقات المتكونة و( الآدمي ) نسبة لآدم عليه السلام وهي حقيقة العبودية و( صاحب الحق الرباني ) أي صاحب الدين المنسوب إلي الرب تعالى وهى الحقيقة الاحمديه و ( البرق الأسطع ) أي النور الساطع وهى الحقيقة المحمدية ( بمزون الأرباح ) أي سحب الرحمات الإلهية و ( المالئة لكل متعرض من البحور والأواني ) أي التي تملأ كل من يتعرض لها من البحور والأوانى إشارة للأنبياء والأولياء وذلك من باب التعلق وليس التخلق و ( نورك اللآمع ) أي نورك الجلي . و ( الذي ملأت به كونك الحائط بأمكنة المكاني ) أي الذي ملأت به كونك الحائط بأمكنة كل مكان و هو وجوده صلى الله عليه وآله وسلم في كل ذرة من ذرات الوجود وهو ما يسمى بالأمر الإلهي الذي أقام الله فيه ظواهر الوجود وهذا الأمر ملئه صلى الله عليه وآلـه وســـــــــلم .

( اللهم صل وسلم على عين الحق ) أي ذات العدل وهى إشارة له صلى الله عليه وآله وسلم ومعني( التي تتجلى منها عروش الحقائق ) أي التي تظهر منها عروش حقائق الأشياء أي ذواتها و ( عين المعارف الأقوم ) أي ذات المعارف الأكمل ( صراطك التام الأسقم ) أي طريقك الكامل في الإستقامة كعين الماء المفاضة . ( اللهم صل وسلم على طلعة الحق بالحق ) طلعة أي مجلى والحق الله سبحانه وتعالى بالحق بذاته تعالى وهى إشارة لتجلى الحقيقة الإلهية على الحقيقة المحمــدية و ( الكنز الأعظم ) أي كنـــز الفيوضات الربانيـــة و( إفاضتك منك إليك ) وهو تجلى الذات الإلهية بنفسها علي نفسها وهو التجلي الذي أوجد الحقيقة المحمدية ومنها أوجدت جميع المخلوقات و ( إحاطة النور المطلسم ) المطلسم أي المكتوم و هو اشارة الي سر الحقيقة الأحمدية الذي أحاط به سيد الوجود صلى الله عليه و آله وسلم و ( صلى الله عليه وعلى آله صلاة تعرفنا بها إياه ) أي صلاة تعرفنا بها حقيقة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم معرفة تلقى ذوقي لأنه لا يعرفه حقيقة غير ربه جل وعلا .

وبسم الله قد تم شرح هذا الورد التجاني الشريف وبا لله من الله والي الله قد برز من سر الله بحكم الوقت وليس هو حقيقة مراد شيخنا احمد التجاني رضي الله تعالي عنه بهذا الورد العظيم إذ لا يعلم ذلك إلا هو وسيد الوجود صلى الله عليه وآله وسلم والله الفتاح سبحانه وتعالي من وراء القصد خليفة الله الله الله .

قال سيدي إبراهيم الرياحي التونسي رضي الله تعالي عنه :

فما ظنك بالورد الذي نظمت *** يد النبوة هل يبني بلا ساس

وبتلاوة هذا الورد التجاني الشريف على الصدق والتحقيق - بالإذن الكامل ممن له إذن صحيح بالتلقين - يتعلق المريد الصادق بحضرة الشيخ احمد التجاني رضي الله تعالي عنه ويصل إلي حضرة رسول الله صلي الله عليه واله وسلم فيوصله إلي مقصده وهو الحضرة الإلهية كما قال سيدنا رضي الله تعالي عنه مرادي أن يصل المريد إلى ما وصلت إليه والحمد لله رب العالمين وهو يقول الحق ويهدي السبيل (سبحان ربك رب العزة عما يصفون *180وسلام على المرسلين*181والحمد لله رب العالمين*182) الصافات .

تم بحمد الله

_________________
من يعتصم بك ياخير الورى شرفا فالله حافظه من كل منتقم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://za3ime.roo7.biz
عاشق آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر عدد الرسائل : 11
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 26/08/2008

شرح الأوراد اللازمة للطريقة التجانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: شرح الأوراد اللازمة للطريقة التجانية   شرح الأوراد اللازمة للطريقة التجانية Icon_minitimeالأربعاء 27 أغسطس 2008 - 18:42

اللهم لك الحمد على هذه المنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح الأوراد اللازمة للطريقة التجانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شمس الشموس المحمدية تشرق من الذات التماسنية  :: الطريقة التجانية :: الأذكار اليومية-
انتقل الى: